العودة   شبكة إمام دار الهجرة العلمية > المنابر الرجالية > المنبر العلمي

إعلان هام
[بشرى] انطلاق تطبيق إذاعة شبكة إمام دار الهجرة العلمية,
آخر 10 مشاركات حكم بناء المعابد الكفرية في جزيرة العرب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          (توجيهات للشباب) لفضيلة الشيخ العلامة زيد بن محمد المدخلي -رحمه الله تعالى- (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          أبيات مستوحاة من فوائد الذكر لابن القيم (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          لا تدركه الأبصار (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          إن مت مشركا فما بقى (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          البيضاء النقية يا رضيع (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          دروس صوتية للشيخ أبي عمار علي الحذيفي حفظه الله (الكاتـب : أبو عبد الله مروان بن أحمد - آخر مشاركة : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          كم سيرنا كسير الدابة الجموح (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          شرح كتاب الصيام من الموطأ للشيخ أ.د.محمد بازمول حفظه الله (الكاتـب : أم النعمان - آخر مشاركة : أم أسماء الجزائرية - )           »          شرح كتاب الصيام من موطأ الإمام مالك (للشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله) دورة... (الكاتـب : أم النعمان - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم /4th March 2017, 08:57 PM   #1

فوائد الشيخ مصطفى مبرم
 
الصورة الرمزية فوائد الشيخ مصطفى مبرم
حساب خاص بنشر فوائد الشيخ حفظه الله

فوائد الشيخ مصطفى مبرم غير متواجد حالياً

  : 1336
  : Nov 2016
  : 98

Post رفع الالتباس عما يُنسب للشيخ مقبل في مسألة القياس \ الشيخ مصطفى مبرم حفظه الله

بِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيم


رفع الالتباس:
عمَّا يُنسب للشَّيخ مُقبل في مسألة القياس



سمعتُ شيخُنا مُصطفى مَبرم حفظه الله يقول:
القياس هل نستطيع أن نقول بأنَّه حُجة عند جميع العُلماء وأنَّه من الأدلَّة المتَّفق عليها؟
هذا صرَّح به طائفة من أهل العلم وهو المرتضَى لأنَّ الاِلتفات إلى ما قرَّره الظَّاهرية ومن قال بقولهم وإن كان قولهم قد لا يُفهم منه ردُّ مُطلق القياس وإنَّما ضيَّقوا الكلام فيه، كما هو معلوم فإنَّ هذا القول منسوبٌ إلى الشَّوكاني -رحمنا الله وإيَّاه- ومنسوبٌ إلى شيخنا العلَّامة مُقبل بن هادي الوادعي إلَّا أنَّه قد سُمع الشَّيخ -رحمه الله- غير مرَّة يقول: (أنا لا أُحرِّم على العالم البصير أن يقيس ولا يعتبرُه شرعًا يُلزم النَّاس به)، وأيضًا في أسئلة أهل المدينة له -رحمه الله تعالى- سُئل بأنَّه يقول بعض المرجفين:إنَّ الشَّيخ مُقبلا -رحمه الله- هدم رُكنين من أركان الدِّين: القياس والخروج على الحكام، فقال: (أمَّا مسألة القياس) -هكذا سُئل الشَّيخ- (أمَّا مسألة القياس فأنا أقول الأدلَّة في الكتاب والسُّنَّة ولا أُحرِّم على العالم البصير الفقيه أن يقيس لكن لا يعتبره شرعًا يُلزم النَّاس به لقوله تعالى:{وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى الله} وقوله:{فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى الله وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِالله وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}).
وقد ذكر -رحمه الله تعالى- في كتابه "نشر الصَّحيفة" فصلًا فيما يتعلَّق بهذا الأمر؛ وينبغي أن يُعلم أيضًا أنَّ الشَّيخ -رحمه الله- استعمل القياس ممَّا يدلُّ على أنَّه لا ينفيه مُطلقًا وإنَّما هو كغيره من أهل العلم نفوا المغالاة فيه، فالشَّيخ -رحمه الله تعالى- مثلًا سُئل عن حكم الصَّلاة في الطَّائرة فلمَّا أجاب، أجابَ بأنَّه يُصلِّي قائمًا فإن لم يستطع صلَّى جالسًا كحال الصَّلاة في السَّفينة، ولمَّا أجاب بهذه الفتوى -كما يعلم كثيرٌ من طُلَّابه وكان على كرسيِّه عليه رحمة الله ومغفرته– ضحك واشتدَّ به الضَّحك لأنَّه ذَكر بأنَّ هذا من القياس، ولكن من لا يعرف طرائق أهل العلم وأساليبهم في تقرير العلم قد يعجب من ضحك الشَّيخ فإنَّ هذا -أعني أنَّ الشَّيخ- لا يُريد أن يقول بأنَّه عالم يصلح له أن يقيس في القياس الذي في المسائل الَّتي لا يُمكن أن يُقال فيها إلا بالقياس وهذا في أحكام -كما سأذكر لكم إن شاء الله في الدَّرس القادم في أحكام لا يُمكن أن يقع بها القول إلَّا بمقتضى القياس-..
والشَّيخ -رحمه الله تعالى- أعني شيخنا مُقبل -رحمه الله- كان يحتفي بالأثر الَّذي رواه ابن أبي حاتم والبيهقي ويُصحِّحه عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال: (سَمِعْتُ الشَّافِعِيَّ يَقُولُ: قَالَ لِي مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ: أَيُّهُمَا أَعْلَمُ: صَاحِبُنَا أَوْ صَاحِبُكُمْ؟ -يَعْنِي: مَالِكًا وَأَبَا حَنِيفَةَ-) ومعلومٌ أنَّ الشَّافعي كان من تلاميذ مالك ومن خواص تلاميذه، ومُحمَّد بن الحسن كان من خواص تلاميذ أبي حنيفة، كان الشَّافعي مُحبًّا مُجلًّا للإمام مالك إجلالًا عظيمًا، فقال له: (أَيُّهُمَا أَعْلَمُ: صَاحِبُنَا أَوْ صَاحِبُكُمْ؟ -يَعْنِي: مَالِكًا وَأَبَا حَنِيفَةَ- قُلْتُ: عَلَى الإِنْصَافِ؟ قَالَ: نَعَمْ، قُلْتُ: فَأَنْشُدُكَ اللَّهَ، مَنْ أَعْلَمُ بِالْقُرْآنِ: صَاحِبُنَا أَوْ صَاحِبُكُمْ؟ قَالَ: صَاحِبُكُمْ، -يَعْنِي مَالِكًا-.
قُلْتُ: فَمَنْ أَعْلَمُ بِالسُّنَّةِ: صَاحِبُنَا أَوْ صَاحِبُكُمْ؟ قَالَ: اللَّهُمَّ صَاحِبُكُمْ، قُلْتُ: فَأَنْشُدُكَ اللَّهَ، مَنْ أَعْلَمُ بِأَقَاوِيلِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْمُتَقَدِّمِينَ: صَاحِبُنَا أَوْ صَاحِبُكُمْ؟ قَالَ: صَاحِبُكُمْ؛ قَالَ الشَّافِعِيُّ: قُلْتُ: فَلَمْ يَبْقَ إِلا الْقِيَاسُ، وَالْقِيَاسُ لا يَكُونُ إِلا عَلَى هَذِهِ الأَشْيَاءِ، فَمَنْ لَمْ يَعْرِفِ الأُصُولَ عَلَى أَيِّ شَيْءٍ يِقِيسُ؟!
) والشَّيخ مُقبل يقول بأنَّ إسنادها صحيح إلى الإمام الشَّافعي -رحمه الله تعالى-.


من الدَّرس 12 \ شرح متن الورقات
[باختصار يسير]


تفريغ إدارة حساب: فوائد ش / مصطفى مبرم







فوائد الشيخ مصطفى مبرم
سمعتُ الشيخ مصطفى مبرم حفظه الله يقول:

الإمام أحمد رحمه الله كان يقول: (ما سجدتُ سجدةً إلَّا ودعوةُ فيها للشَّافعي)
هذا التَّركيز على قضيَّة حقِّ أهل العلم من طلبة العلم بالدُّعاء لهم والثَّناء عليهم وإظهار محاسنهم ونشر علومهم وذكرهم في المنابر والمنائر والدَّفاتر والإشادة بهم، هذا مُهم جدًّا لأنَّ هذا ممَّا يقع لطالب العلم به البركة.


لمتابعة حسابات فوائد ش / مصطفى مبرم الرسمية:

على تليجرام:

وعلى تويتر:


وعلى الفيس بوك:
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مصطفى مبرم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لــ : شبكة إمام دار الهجرة العلمية