إعلان هام
[بشرى] انطلاق تطبيق إذاعة شبكة إمام دار الهجرة العلمية,
آخر 10 مشاركات إعلان عن محاضرة لفضيلة الشيخ أبي عبد الحق الكردي (الكاتـب : أبو همام محمد الرملي - آخر مشاركة : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          هَلِ الحَجَرُ الأَسْودُ يَضُرُّ وَيَنْفَعْ ؟ لفضيلة الشيخ حامد بن خميس... (الكاتـب : أبو شعبة محمد المغربي - )           »          من أغرب قصص الخوارج للشيخ علي بن يحي الحدادي حفظه الله (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          [صوتية وتفريغها] فتوى في [e441] للشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس -حفظه... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          احذر أن تكون إخواني وأنت لا تعلم؟! (الكاتـب : أم سارية - )           »          حكم بناء المعابد الكفرية في جزيرة العرب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          (توجيهات للشباب) لفضيلة الشيخ العلامة زيد بن محمد المدخلي -رحمه الله تعالى- (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          أبيات مستوحاة من فوائد الذكر لابن القيم (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          لا تدركه الأبصار (الكاتـب : أم عبد الحي - )           »          إن مت مشركا فما بقى (الكاتـب : أم عبد الحي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم /19th March 2017, 12:19 PM   #1

أبو علي حسين علي الأثري
 
الصورة الرمزية أبو علي حسين علي الأثري
طالب في معهد علوم التأصيل

أبو علي حسين علي الأثري غير متواجد حالياً

  : 523
  : Oct 2012
  : 49

8 أوجه كون القول بخلق القرآن كفر أكبر

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
فهذا جمع ونقل وضعته هنا للفائدة في بيان
أوجه كون القول بخلق القرآن كفر

1_ أن كلامه سبحانه صفته، ومن قال شيء من صفات الله مخلوق فهو كافر , قال جمع من السلف : كلام الله من الله ، ولا يكون من الله شيء مخلوق لأن الله تبارك وتعالى يقول: {وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي} ، ولا يكون من الله شيء مخلوق*"*السنة لعبد الله بن أحمد 25 ، والعلو للذهبي 140*.*/ شرح أصول الاعتقاد للالكائي 2/298 ، 474*.*/ شرح أصول الاعتقاد للالكائي 2/547 / (انظر: أعلام السنة المنشورة : 46).


2_ لأَنَّهُ لَا يَخْلُو قَوْلُهُ مِنْ إِحْدَى ثَلَاثٍ: إِمَّا أَنْ يَقُولَ إِنَّهُ خَلَقَهُ فِي ذَاتِهِ, أَوْ فِي غَيْرِهِ, أَوْ مُنْفَصِلًا مُسْتَقِلًّا, وَكُلُّ الثَّلَاثِ كُفْرٌ صَرِيحٌ؛ لِأَنَّهُ إِنْ قَالَ خَلَقَهُ فِي ذَاتِهِ فَقَدْ جَعَلَ ذَاتَهُ مَحَلًّا لِلْمَخْلُوقَات ِ.*وَإِنْ قَالَ إِنَّهُ خَلَقَهُ فِي غَيْرِهِ فَهُوَ كَلَامُ ذَلِكَ الْغَيْرِ فَيَكُونُ الْقُرْآنُ عَلَى هَذَا كَلَامَ كُلِّ تَالٍ لَهُ وَهَذَا قَوْلُ الْوَلِيدِ بْنِ الْمُغِيرَةِ فِيمَا حَكَى اللَّهُ عَنْهُ حَيْثُ قَالَ تَعَالَى: {إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ، فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ، ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ، ثُمَّ نَظَرَ، ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ، ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ، فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ، إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ، سَأُصْلِيهِ سَقَرَ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ، لَا تُبْقَى وَلَا تَذَرُ، لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَرِ} [الْمُدَّثِّرِ: 18-29] الْآيَاتِ. وَإِنْ قَالَ إِنَّهُ خَلَقَهُ مُنْفَصِلًا مُسْتَقِلًّا فَهَذَا جُحُودٌ لِوُجُودِهِ مُطْلَقًا إِذْ لَا يُعْقَلُ وَلَا يُتَصَوَّرُ كَلَامٌ يَقُومُ بِذَاتِهِ بِدُونِ مُتَكَلِّمٍ (انظر: معارج القبول: 1/269)


3_ أنه تكذيب لله عز وجل فالله عز وجل فرق بين الخلق والأمر {*أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ } [الأعراف :54]


4_ أن القول بخلق القرآن يلزم منه إنكار أسماء الله والقول بأن أسماء الله مخلوقة وأن المخلوق سمى الله عز وجل بهذه الأسماء (انظر: السنة للخلال: 5/138**/الإبانة للأشعري: 73 )


5_ فيه أيضاً قدح في نفس الرسالة ؛ فإن الرسل إنما جاءت بتبليغ كلام الله ، فإذا قُدِح في أن الله يتكلم كان ذلك قدحاً في رسالة المرسلين [*بيان تلبيس الجهمية:3/518 -519، وانظر: شرح الأصفهانية( ت:مخلوف) ص60، ومجموع الفتاوى: 12/7*]


6_ أن صفة الكلام –منها القرآن- صفة كمال وضده الخرس والخرس صفة نقص والقول بأنها مخلوقة - أي أن الله غير متصف بها- وهذا مناف لكمال الله المطلق والقول بخلقها يلزم منه أن ذاته سبحانه لم تكن متصفة بالكمال المطلق. (انظر : الإبانة للأشعري: 71)


7_ أن في هذا تمثيل الله بالأصنام قال تعالى: {وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لا يُكَلِّمُهُمْ وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلًا اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ} وقال تعالى: {فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ, أَفَلا يَرَوْنَ أَلاَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا} . فالذي لا يتكلم لا يستحق أن يكون إلها.


8_ يلزم من هذا أن يكون المخلوق أكمل من الخالق فمن اتصف بصفة الكلام أكمل ممن لم يتصف بصفة الكلام –والقرآن من كلام الله-


9_ فيه إثبات الألوهية والربوبية لغير الله وأن المخلوق هو القائل { إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي } (انظر: الشريعة للآجري*)







أبو علي حسين علي الأثري
اعلم-رحمك الله- أن من تصور حقيقة أي شيء على ما هو عليه في الخارج وعرف ماهيته بأوصافها الخاصة عرف ضرورة ما يناقضه ويضاده. وإنما يقع الخفاء بلبس إحدى الحقيقتين أو بجهل كلا الماهيتين . ومع إنتفاء ذلك وحصول التصور التام لهما لا يخفى ولا يلتبس أحدهما بالآخر ... مثال ذلك: أن الإسلام والشرك نقيضان لا يجتمعان ولا يرتفعان والجهل بالحقيقتين أو احدهما أوقع كثيرا من الناس في الشرك وعبادة الصالحين لعدم معرفة الحقائق وتصورها... اهـ منهاج التأسيس والتقديس في كشف شبهات داود بن برجيس)
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لــ : شبكة إمام دار الهجرة العلمية